الصفحات الرسمية للكلية

                                             

انشطة الكلية

خدمات الهيئة التدريسية

Email google scholar Email

النشاطات الدولية

معاون العميدللشؤون العلمية في كلية العلوم الاسلامية يشارك بورقة بحثيه بجامعة طرابلس

   
58 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   26/07/2019 6:52 مساءا

 

 

شارك الاستاذ المساعد الدكتور (فاضل احمد حسين )معاون العميد للشؤون العلمية بورقة بحثية بجامعة طرابلس بعنوان (الموضوعات المعاصرة في الدراسات الاسلامية ولغة العصر) وقال الباحث ان الموضوعاتٍ التي تدور محاورُها حول الإسلام والعلوم في جميع العصور وفي هذاالعصربالذات والإسلام – كما نعتقده ونؤمن به - دين شامل وكامل ومتكامل، تشمل تعاليمُه الخالدةُ الجانبين الدينيّ والدنيويّ معا.

 

 

 

لذا جعل الإسلامُ الحياةَ الأ ولى الدنيوية أساساً وموضعاً للاستعداد الى الحياة الأخروية، فيدعو الناسَ للسعي إلى تحسين أمور الحياة وفق مبادئ الإسلام السمح وتحقيقًا لهذا الهدف النبيل، يُشجع الإسلام أمّته للقيام بالنشاط الفكري والسعي الإبداعي كما مارس ذلك علماؤنا السابقون الذين كانوا نبراسًا في تطبيق مبادئ الدين والحفاظ على الحضارة الإٍسلامية التي فاقت حضارات أخرى. وانطلاقا من هذا، ينبغي أن يكون تطوير العلوم الهدفَ المنشود لأجل تحقيق مرامي الحياة وفق شريعة الله تعالى، فيجب أن يكون العلمُ جسرًا لتحقيق عظمة الله سبحانه حاضرا ومستقبلا. ومما لا بدّ من الاهتمام به أن العلم والتكنولوجيا (العقل) فحسب لا يمكن الاعتماد عليهما في تحقيق هدف الحياة البشرية دون الرجوع والاستناد إلى تعاليم القرآن والسنة النبويه(النقل) لذا، نرى أن العلماء السابقين الناجحين قادرون على مزج العلوم والتكنولوجيا وتعاليم الدين (الدمج بين النقل والعقل) بغرض التوفيق بين هذين العِلمين (النقلي والعقلي) لأجل إفادة الأمة في الحياة الدنيوية والأخروية. وانطلاقا من قوله عليه الصلاة والسلام (خاطبو الناس على قدر عقولهم) فلابد من نزول الخطاب الى لغة العصر ودراسة قضاياه وفق لغة عصرية تتلائم مع عقول الناس. كما وبين الباحث اسهام جامعة ديالى في دراسة قضاياالعصر وعلى جميع الاصعدة العلمية .

 




كليات صديقة

انشطة عمادة الكلية

جميع الحقوق محفوظة © لكلية العلوم الاسلامية
3:45