كُلِّيَّةُ العُلُومِ الإِسْلَامِيَّةِ تُنَظِّمُ حَلَقَةَ نقاشية بِعُنْوَانٍ, (الشَّافِعُ والمشفع دِرَاسَةٌ عقدِيَّةٌ بَيْنَ الأَدْيَانِ السَّمَاوِيَّةَ)
06/09/2018
كُلِّيَّةُ العُلُومِ الإِسْلَامِيَّةِ تُنَظِّمُ حَلَقَةَ نقاشية بِعُنْوَانٍ, (الشَّافِعُ والمشفع دِرَاسَةٌ عقدِيَّةٌ بَيْنَ الأَدْيَانِ السَّمَاوِيَّةَ)

تمت الاضافة بواسطة: مصطفى عبدالاله                       # محاضرات وحلقات نقاشية

 

 

نظم قسم علوم القرآن والتربية الإسلامية حلقة نقاشية بعنوان ( الشافع والمشفع دراسة عقدية بين الأديان السماوية) وبين فيها المحاضر الأستاذ المساعد الدكتور( مشتاق ناظم نجم) أن الأديان السماوية أكملت أحدها الآخر ولذلك سلط القرآن الكريم الضوء عليها وأصبح لزاما على المسلم وهو يعيش عالما يؤثر فيه اليهود والنصارى وان يتعرف المسلم إلى أساس عقيدتهم.

 

 

وبين المحاضر ان العقيدة هي الضابط الأمين الذي يحكم التصرفات ويوجه السلوك وعليه فالعقيدة هي دماغ التصرفات فإذا تعطل جزءا منها أحدث فسادا كبيرا في التصرفات وابتعادا عن الطريق المستقيم وذكر المحاضر إن أكثر علماء النصارى يدعي أن هناك تقاربا في بعض وجهات النظر بين الإسلام والأديان السماوية الأخرى في عقيدة الشفاعة رغم التحريف الذي طال الكتب السماوية الأخرى.

 

 

وتناول المحاضر عدة محاور منها: 

1- بيان معنى الشفاعة

2- الشافع والمشفع مقارنة بين الأديان السماوية

الهدف من الحلقة النقاشية: هو بيان الزيف والتضليل الذي يمارسه اليهود والنصارى بحق أتباعهم في التشفع في سبيل دخول الجنة ، وقد بين ذلك القرآن الكريم ورد عليهم بالآيات البهارات المعجزات.